اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ كَرِيمٌ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي

عــــــقـــــــدتى .... ســـــبـــب بــلـــوتـــــــى






السبت، 12 سبتمبر، 2009

س و ج مع المعقدين


س : شوفت يا ج اللى حصل !!
ج : شوفت يا س شوفت ... ال مش عاوز يتغير .. هو حد طايل يتغير اليومين دول .

س : هو انت عاوز تتغير يا ج ولا ايه ؟
ج : يا ريت اتغير ... بس ازاى دا يحصل ؟

س : تتغير ازاى يعنى دا جنان دا ولا إيه ؟
ج : يعنى ابقى حاجة تانية ... الف لفة على الحروف كلها مرة ابقى ط .... ومرة ابقى ش ... والف يعنى كدا على الحروف كلها

س : ط و ش .... طش ... عاوز تبقى طش يا ج ؟؟
ج : بقولك ايه اطلع من نفوخى انا مش ناقصك .. خليك انت كدا محلك سر ... لانت عارف تتغير ولا حتى مش عارف متتغيرش ... زى اللى رقصوا ع السلم .. لا اللى فوق شافوهم ولا اللى تحت سمعوهم

س : ايه الكلام البيئة دا يا ج ... انت مستواك بقى اوفر قوى .. بس ان شا الله هحاول انى اظبط العملية ... واتغير بس للاحسن ان شا الله
ج : ابقى قابلنى ...

س : اقابلك فين ؟
ج : إن شا الله فى البوست الجاى هههههههه

1 Comment:

غير معرف said...

ثقافة الهزيمة.. أسكندرية ليه؟

متحف الأسكندرية القومى والمتحف اليونانى الرومانى و متحف المجوهرات الملكية و متحف الفنون الجميلة و متحف الأحياء المائية و متحف محمود سعيد ، و قلعة قيتباى و قصر المنتزة و مكتبة الأسكندرية الجديدة و الميناء الشرقى و حديقة أنطونيادس و نصب الجندى المجهول. ومن الآثار الرومانية الموجودة بالإسكندرية المسرح الرومانى و عمود السوارى و معبد الرأس السوداء وحمام كوم الدكة الرومانى والذى أقيم على طراز الحمامات الرومانية القديمة ، و مسجد سيدى بشر ومسجد سيدى جابر ومسجد القائد إبراهيم ومسجد المرسى أبو العباس، وكاتدرائية الكرازة المرقسية وكاتدرائية اليونانيين الأرثوذكس و كنيسة سان مارك.

محطة الرمل وكامب شيزار وسان ستيفانو وسيدى بشر ، و طريق الجيش الممتد بمحاذاة الكورنيش ، و سى جل للأسماك فى أبوقير و بحرى، و جيلاتى عزة و جيلاتى النظامى و قدورة للأسماك فى بحرى ، و شارع سعد زغلول و شارع صفية زغلول وفول محمد أحمد و حلوانى طلعت وهريسة الحلبي و البن البرازيلى فى محطة الرمل، و حلواني صابر بالأبراهيمية، و مشويات أبن البلد بمصطفى كامل، و سان جيوفانى فى ستانلى ، و مول سان ستيفانو ، و مشويات حسنى بالمندرة ،و مشويات بلبع فى سيدى بشر قبلى، و حلواني شهد الملكة فى ميامى و فيكتوريا، وركوب الترام من غير محطة محددة فقط كى تتفرج على الأسكندرية من شباك الترام و أهل الأسكندرية الطيبين.

هذة بعض ما تحتويه مدينة الأسكندرية من معالم سياحية و مع ذلك لا تجد مدينة الأسكندرية على خريطة المدن السياحية الجديرة بالزيارة فى مصر فى مكاتب السياحة بالخارج و التى تنظم لها رحلات سياحية..

باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى www.ouregypt.us